دعم المرأة

تدعم إفون النساء منذ 130 عاماً و هذا جزء من عملنا. فلقد أظهرت الأبحاث مراراً و تكراراً أنه عندما تتحسن حياة المرأة فإنها تفيد عائلتها و مجتمعها و العالم الذي نعيش فيه على نطاق أوسع.

لهذا السبب أطلقنا stand4her و هو برنامج عالمي للمساعدة لخلق فرص للنساء لبناء نجاحهن بطريقتهن الخاصة و بشروطهن الخاصة.

stand4her هي خطتنا لتحسين حياة 100 مليون إمرأة كل عام. و يهدف إلى تحسين العالم من خلال تعزيز إمكاناتهم في الكسب من خلال قوة الجمال و قدرتهم على عيش حياة آمنة و صحية

مؤسسة إفون للنساء التي تأسست في عام 1955 تناقش القضايا التي تهم النساء بشكل كبير، و تتخذ نهجاً يركز على الإناث لكسر الحواجز التقليدية و بنا مستقبل أفضل للمرأة ترتكز فكرته على إعتقاد بإنه كلما زاد الدعم ، تشعر النساء الأكثر تمكيناً بالتحكم في سلامتهن و صحتهن.

على مدى العقود الستة الماضية، ساهمت إفون و مؤسسة إفون بأكثر من مليار دولار أمريكي في القضايا الأكثر أهمية للنساء. تعمل مؤسسة إفون للنساء بالشراكة مع مؤسسات إفون في البلاد الأخرى حول العالم و هى قوة دافعة وراء العمل الخيري و العلمي و التربوي و الإنساني الذي يعمل على تحسين حياة النساء و أسرهن.

من التوعية إلى توفير الموارد المنقذة للحياة ، نحن فخورون للغاية بمؤسسة إفون للنساء و عملها الرائد في قضايا المرأة مثل حملة مكافحة سرطان الثدي.

بدعم من مؤسسة إفون جددنا التزامنا العالمي بالقضية من خلال إطلاق وعد إفون لسرطان الثدي و هو تعهدمتعدد السنوات لتثقيف النساء حول صحة الثدي.

الكشف المبكر عن سرطان الثدي ينقذ الأرواح. في إفون نعتقد أنه لا ينبغي أن تموت أي إمرأة لأنها تركت في الظلام بسبب سرطان الثدي، و مع ذلك لا يزال عدداً كبيراً من النساء غير مدركات لمخاطرهن و لا يعرفن ما هى العلامات التي يجب البحث عنها أو ما يجب فعله أو أين يذهبن إذا كانت لديهن مخاوف.

على مدى العقود الستة الماضية، ساهمت إفون و مؤسسة إفون بأكثر من مليار دولار أمريكي في القضايا الأكثر أهمية للنساء. تعمل مؤسسة إفون للنساء بالشراكة مع مؤسسات إفون في البلاد الأخرى حول العالم و هى قوة دافعة وراء العمل الخيري و العلمي و التربوي و الإنساني الذي يعمل على تحسين حياة النساء و أسرهن.

نهدف للوصول إلى تثقيف 100 مليون إمرأة كل عام حول سرطان الثدي لضمان معرفة النساء للمخاطر و معرفة العلامات و كيفية إتخاذ الإجراءات اللازمة.

لمزيد من المعلومات حول الأسباب الأخرى، قوموا بزيارة هذا الموقع

انقر هنا